رهابٌ في واشنطن من الأنشطة الثورية الفضائية!

شام تايمز – متابعة

اعتبرت الاستخبارات الأمريكية أن الأجسام الطائرة المجهولة الهوية، يمكن أن تمثل إشكالية وتحدياً للأمن القومي للولايات المتحدة.

وأفاد تقريرٌ للاستخبارات الأمريكية، أن الظواهر الجوية غير المحددة هي مصدر قلق للسلامة، موضحاً أن المخاوف الأمنية تتمثل أساساً في حقيقة أن الطيارين يتعاملون مع المجال الجوي المزدحم بشكل متزايد، وفقاً لوكالة “نوفوستي”.

ولفت التقرير إلى أن التهديد على وجه الخصوص يتمثل في ظواهر جوية مجهولة الهوية، معتبراً أنها بمثابة منصات لجمع المعلومات من الخصوم الأجانب، أو قد تمثل اختراقاً أو تطوراً تكنولوجياً ثورياً، وفقاً لتعبير الاستخبارات.

وأشارت الاستخبارات الأمريكية في تقريرها، إلى أن 144 مرة جرت خلالها مشاهدة الأجسام الطائرة المجهولة، التي لم يتم شرحها بشكل كاف، مبيناً أنه لا توجد استنتاجات واضحة حول طبيعة هذه الظواهر، وأن دراستها ستتطلب مزيداً من الوقت ومنهجية محددة وأموالاً كبيرة.

شاهد أيضاً

طهران: العدو الإسرائيلي لا يستطيع مهاجمة قواتنا في سورية أو سفننا في البحر

شام تايمز – متابعة  أكد المتحدث باسم لجنة الأمن القومي في البرلمان الإيراني “محمود مشكيني” …

اترك تعليقاً