“أردوغان” يقمع معارضيه.. مطالب بمنع 451 معارضاً من حقوقهم السياسية

شام تايمز – متابعة 

طالب المدعي العام بمحكمة الاستئناف العليا بتركيا، الخميس، بمنع 451 عضواً بحزب “الشعوب الديمقراطي” المعارض لإردوغان من مباشرة حقوقهم السياسية.

يأتي ذلك، خلال تصريحات أدلى بها  رئيس المحكمة “بكر شاهين” خلال مشاركته بإحدى الفعاليات بمدينة “أنطاليا”، نقلها الموقع الإلكتروني لصحيفة “سوزجو” التركية المعارضة.

وقال “شاهين” إنهم تقدموا بلائحة الاتهام الجديدة للمحكمة الدستورية، مرفقة بوثائق، على أن تنظر الأخيرة بالقضية خلال 15 يوماً، لافتاً إلى أن لائحة الاتهام الجديدة تتكون من 850 صحيفة، وتتضمن 69 شخصًا آخر على صلة بما وصفتها “تنظيمات إرهابية”، ليصبح بذلك إجمالي من طالب بمنعهم من مباشرة حقوقهم السياسية، 451 شخصًا.

وعلق رئيس المحكمة، على القضية في وقت سابق، زاعماً أن إجراء إغلاق الأحزاب السياسية يتم تنفيذه في جميع “الديمقراطيات المتقدمة”، وذلك في تحرك هو الثاني من نوعه لإغلاق الحزب، بعد دعوى تقدمت بها المحكمة الإدارية قبل شهرين، رفضتها “المحكمة الدستورية التركية” بسبب عدم اكتفاء الأدلة.

وفي آذار الماضي، أقام ادعاء محكمة الاستئناف دعوى ضد حزب “الشعوب الديمقراطي” المعارض، تحت المادة 68 من الدستور التركي والتي تنص أنه “لا يحق للأحزاب السياسية التشجيع على ارتكاب جرائم”، مما أثار انتقادات دولية، وعمّق المخاوف بشأن مزيد من التراجع الديمقراطي والحقوقي في البلاد.

وتعتبر سلطات النظام التركي،  حزب “الشعوب الديمقراطي” “واجهة سياسية” لحزب العمال الكردستاني، المصنف “منظمة إرهابية” من قبل “أنقرة” وحلفائها الغربيين.

وينفي الحزب المعارض الاتهامات الموجهة له، ويقول إنه ضحية قمع بسبب معارضته الشديدة لرئيس النظام التركي.

ويتعرض حزب الشعوب الديمقراطي لقمع شديد منذ عدة سنوات، ويقبع رئيسه “صلاح الدين دميرتاش” المنافس السابق لأردوغان في الانتخابات الرئاسية، في السجن منذ عام 2016.

 

 

 

شاهد أيضاً

توأمة الإخوان والصهاينة يترجمها “منصور عباس” بشراكة صريحة

شام تايمز – نوار أمون عقب توقيعه على اتفاق الشراكة مع اليميني الصهيوني المتطرف “نفتالي …

اترك تعليقاً