دفنّا معه “سراً كبيراً”.. الكشف عن تفاصيل مقتل ضابط مخابرات “إسرائيلي” في السجن

شام تايمز – متابعة 

أعلن رئيس الأركان الاحتلال الإسرائيلي “أفيف كوخافي” أن ضابطاً في استخبارات العدو قتل في السجن الشهر الماضي، كاد أن يتسبب عمداً في كشف “سر كبير”.

وظهرت أنباء مقتل الضابط يوم 17 أيار الماضي، ومنعت سلطات الاحتلال اسمه من التداول حين كان يخدم في وحدة تكنولوجيا ووجهت إليه اتهامات في مخالفات أمنية لا تشمل التجسس لصالح قوى أجنبية.

وذكر “كوخافي” في كلمة بثها تلفزيون العدو الإسرائيلي: “ارتكب جرائم في غاية الخطورة، ارتكبها وهو يعلم ذلك، ارتكبها عن عمد، لأسباب لا أعرف كيف أصفها”.

وأضاف أن سلطات الاحتلال وضعت الضابط في السجن بزعم حماية “سر كبير” كاد أن يتسبب في كشفه، وهو ما منعنا حدوثه في اللحظة الأخيرة، زاعماً أنه “موت” السجين وقعت بعد مرض مفاجئ.

وفي 2010، انتحر أحد أفراد جهاز “الموساد”  أثناء حبسه انفرادياً للاشتباه بأنه سرب أسراراً، لم تسجله السلطات في السجن باسمه الحقيقي مما دفع وسائل إعلام العدو إلى وصفه “بالسجين X”.

لكن “كوخافي” قال إن الضابط الذي قتل في السجن ليس “سجين X” آخر فقد كان مسجلاً باسمه الحقيقي وكان على اتصال بأسرته وأصدقائه والسجناء الآخرين، بحسب زعمه.

 

شاهد أيضاً

توأمة الإخوان والصهاينة يترجمها “منصور عباس” بشراكة صريحة

شام تايمز – نوار أمون عقب توقيعه على اتفاق الشراكة مع اليميني الصهيوني المتطرف “نفتالي …

اترك تعليقاً