عشيرة “بني سعيد” تستنكر ما جاء في “بيان العشائر” المزعوم

شام تايمز – متابعة

أكد رئيس مجلس مدينة منبج “ناصر العلي” أن هناك هدوءاً حذراً في المدينة وريفها، ومفاوضات تطالب خلالها العشائر والأهالي بخروج ميليشيات “قسد” المدعومة أميركياً، قائلاً: “إن السكان العرب الأصليين في منبج هم من يحكمون المدينة كمرحلة أولى”.

وقلل “العلي” من أهمية البيان الذي تداولته مواقع إلكترونية معادية لسورية، والذي تضمن مطالب حُصرت بالأمور المعيشية دون التطرق إلى المطالبة بخروج الميليشيات من المنطقة، الصادر عن وجهاء وشيوخ العشائر في مدينة منبج، بحسب البيان المزعوم.

وأشار “العلي” إلى أن هؤلاء غير معروفون ويمثلون أنفسهم، وأن العشائر والقبائل المعروفة في منبج ذات الثقل الكبير، لم يحضر الاجتماع أحد منها قبل صدور البيان، موضحاً أن الشيخ “إبراهيم الشلاش” شيخ عشائر “بني سعيد”، أصدر بياناً يتضمن اعتذاره عما ورد في البيان المزعوم، الأربعاء.

وجاء في بيان الشيخ “الشلاش”، “بما يخص البيان الصادر عن شيوخ ووجهاء منطقة منبج، بعد التشاور مع ذوي الشهداء والجرحى، الثلاثاء 8/6/،2021 ولكونهم حملوني مسؤولية تمييع دماء أبنائهم، وبعد التشاور مع وجهاء قبيلة بني سعيد، فإننا نعتذر عن البيان الذي صدر الإثنين بتاريخ 6/6/2021، ونحن مع أهالي الشهداء والجرحى صفاً واحداً”، بحسب ما نقلت صحيفة “الوطن”.

يشار إلى أن أهالي مدينة “منبج” خرجوا في مظاهراتٍ، احتجاجاً على حملات التجنيد الإجباري التي تقوم بها ميليشيا “قسد”، علماً أنه استشهد 8 أشخاص على الأقل وأصيب العشرات بسبب إطلاق النار على المحتجين من قبل عناصر الميليشيا.

شاهد أيضاً

توأمة الإخوان والصهاينة يترجمها “منصور عباس” بشراكة صريحة

شام تايمز – نوار أمون عقب توقيعه على اتفاق الشراكة مع اليميني الصهيوني المتطرف “نفتالي …

اترك تعليقاً