بعد انخفاض قيمة عملتها.. تركيا على أبوب تضخم تاريخي

شام تايمز – متابعة 

ارتفع معدل التضخم السنوي في الأسواق التركية لأعلى مستوى في عامين خلال أيار الماضي، وسط استمرار انهيار العملة التركية أمام الدولار الأميركي.

وفي بيان لها، الخميس، قالت “هيئة الإحصاء التركية”: “إن المؤشر العام في الرقم القياسي لأسعار المستهلك صعد بنسبة 0.89% على أساس شهري، بينما سجل نمواً بنسبة 6.39% مقارنة مع شهر كانون أول الماضي”.

وأظهرت بيانات التضخم السنوية في تركيا، ارتفاع النسبة إلى 16.59%، مقارنة مع أيار 2020، وهي أعلى نسبة منذ تموز 2019، وفق البيانات.

ومن القطاعات الأكثر تأثراً، والتي سجلت أعلى نسبة نمو في التضخم السنوي خلال الشهر الماضي، مجموعات النقل بنسبة 28.39% والمفروشات والمعدات المنزلية بنسبة 21.79% والصحة بنسبة 19.30%.

وكانت أقل زيادة سنوية 2.90٪ في المشروبات الكحولية والتبغ، الملابس والأحذية بنسبة 5.75%، والاتصالات بنسبة 8.07%، والترفيه والثقافة بنسبة 10.05%.

وفي السياق، تظهر أرقام الإحصاء التركي، أن التضخم في مؤشر أسعار المستهلكين باستثناء المواد الغذائية غير المصنعة والطاقة والمشروبات الكحولية والتبغ والذهب، سجلت ارتفاعاً على أساس سنوي بنسبة 17.49%.

والأربعاء، أظهرت تقارير اقتصادية، ارتفاع العجز في الميزان التجاري التركي “الفرق بين قيمة الصادرات والواردات” على نحو حاد في أول 5 أشهر من العام الجاري.

وتراجعت العملة التركية  الجمعة الماضي، إلى أدنى مستوى لها على الإطلاق، متأثرة بمخاوف من ارتفاع التضخم على مستوى العالم والتوقعات على المستوى المحلي بأن “البنك المركزي” سيخفض أسعار الفائدة قريباً، وذلك إلى جانب ظهور مخاوف بشأن انتخابات مبكرة محتملة.

وهوت العملة التركية، وهي الأسوأ أداء في الأسواق الناشئة هذا العام، لما يصل إلى 8.6 ليرات مقابل الدولار، لتخترق أدنى مستوياتها على الإطلاق المسجل عند 8.58 في تشرين الثاني.

شاهد أيضاً

وزير التربية الدكتور “دارم طباع” يدعم أطفال أكاديمية “سوريانا” في عرضهم المسرحي “السلام”

شام تايمز – خاص حضر وزير التربية الدكتور “دارم طباع” العرض المسرحي البصري الراقص “السلام” …