“أسوشيتيد برس” تطالب بتحقيق حول قصف الاحتلال لمكتبها في غزة

شام تايمز – متابعة 

دعت وكالة “أسوشيتيد برس” الأميركية، الأحد، إلى إجراء تحقيق مستقل في الغارة الجوية “الإسرائيلية” التي استهدفت ودمرت مبنى في غزة، يضم مكتب الوكالة، ومكتب لقناة “الجزيرة” القطرية، ووسائل إعلام أخرى.

ودعت رئيسة التحرير التنفيذية للوكالة “سالي بزبي”، إلى إجراء تحقيق مستقل في الغارة الجوية الإسرائيلية، مؤكدة أن الرأي العام يحق له معرفة الحقائق.

وقالت بزبي إن “الحكومة الإسرائيلية لم تقدم بعد أدلة واضحة تدعم هجومها، الذي دمر برج الجلاء المكون من اثني عشر طابقا”.

وأضافت: “مكتب أسوشيتد برس كائن في برج الجلاء منذ 15 عاماً ولم يتم إبلاغها ولم يكن هناك أي مؤشر على احتمال وجود مكتب للمقاومة في المبنى”، مشددة على ضرورة إيضاح الحقائق.

وتابعت: “نحن في حالة صراع.. نحن لا ننحاز إلى أي طرف في هذا الصراع.. سمعنا إسرائيليين يقولون إن لديهم دليلا.. نحن لا نعرف ما هو هذا الدليل.. نعتقد أنه من المناسب في هذه المرحلة أن تكون هناك نظرة مستقلة على ما حدث بالأمس”.

وزعم جيش الاحتلال الإسرائيلي، أن المقاومة الفلسطينية، كانت تستخدم المبنى كمقر للاستخبارات العسكرية وتطوير الأسلحة.

وقال ضابط في جيش الاحتلال، إن “إسرائيل” تجمع الأدلة كي تقدمها للولايات المتحدة، لكنه لم يعلن الالتزام بتقديم تلك الأدلة في غضون اليومين المقبلين.

في سياق متصل، أجرى وزير الخارجية الأميركي “أنتوني بلينكن” اتصالاً هاتفياً مع رئيس الوكالة “غاري برويت” معرباً عن دعمه الثابت للصحفيين المستقلين ووسائل الإعلام في جميع أنحاء العالم، مبيناً ارتياحه لأن فريق الوكالة في غزة لم يصب بأذى.

وقصف الاحتلال الإسرائيلي، السبت، مبنى في قطاع غزة، كان يضم مكاتب العديد من وسائل الإعلام الدولية، بما في ذلك وكالة “أسوشيتد برس”، ليصبح هذا المبنى هو رابع برج يتم تدميره نتيجة العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

 

شاهد أيضاً

توأمة الإخوان والصهاينة يترجمها “منصور عباس” بشراكة صريحة

شام تايمز – نوار أمون عقب توقيعه على اتفاق الشراكة مع اليميني الصهيوني المتطرف “نفتالي …

اترك تعليقاً