ارتفاع عدد ضحايا هجوم مدرسة قازان وبوتين يعزي ذوي الضحايا

ارتفاع عدد ضحايا هجوم مدرسة قازان وبوتين يعزي ذوي الضحايا

شام تايمز – متابعة 

ارتفعت حصيلة ضحايا حادثة إطلاق النار، الثلاثاء، في إحدى المدارس بمدينة “قازان”، جنوب غربي روسيا إلى 11 قتيلاً و32 جريحاً.

وأكدت السكرتيرة الصحفية لرئيس جمهورية تتارستان “ليليا غاليموفا”  أنه تم دفن جميع الضحايا التسعة، الذين لقوا حتفهم خلال إطلاق النيران في مدرسة بمدينة “قازان” الثلاثاء.

من جهته، أعرب الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” عن تعازيه لذوي الضحايا، وأصدر تعليمات بتشديد قواعد حيازة المدنيين للأسلحة.

وقال الناطق باسم الرئاسة الروسية “دميتري بيسكوف” للصحفيين، إن “بوتين” استمع إلى تقرير مدير هيئة الأمن الفدرالية “ألكسندر بورتنيكوف” حول هجوم مدرسة “قازان”، وكلف رئيس الحرس الوطني الروسي “فيكتور زولوتوف” بوضع لائحة جديدة تحدد أنواع الأسلحة التي يسمح للمواطنين بامتلاكها.

كما بحث “بوتين” هجوم “قازان” مع رئيس الوزراء “ميخائيل ميشوستين”، وأوعز بتقديم كل المساعدات اللازمة للمتضررين جراء الحادث.

وفي وقت سابق، أعلن رئيس “تتارستان” “رستم مينيخانوف” الحداد العام في الجمهورية، وأكد أن السلطات ستتولى تنظيم عمليات دفن الضحايا.

إلى ذلك، أعرب الأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيو غوتيريش” عن حزنه العميق إزاء ما تردد عن مقتل تسعة أشخاص، في  مدرسة بمدينة “قازان” في الاتحاد الروسي.

وقال المتحدث باسم الأمين العام “ستيفان دوجاريك” إن الأمين العام، أعرب عن عميق تعازيه لأسر الضحايا، و لحكومة وشعب الاتحاد الروسي.

واقتحم شاب مسلح، الثلاثاء، المدرسة رقم 175 في “قازان” وقام بإطلاق النيران على التلاميذ والطاقم التعليمي، ما أسفر عن سقوط سبعة أطفال واثنين من المعلمين، وإصابة 21 شخصا آخر.

وتحدثت مصادر من داخل المدرسة، عن قيام رجلين مجهولين بإطلاق النار في المدرسة ووقوع انفجار بداخلها، قبل أن يتم إلقاء القبض على أحد المهاجمين وهو شاب من خريجي المدرسة، والقضاء على مطلق النار الثاني خلال اقتحام المبنى.

 

شاهد أيضاً

“عون” يؤكد تمسك بلاده بحقوقها في مفاوضات ترسيم الحدود مع الاحتلال

شام تايمز – متابعة أكد الرئيس اللبناني “ميشال عون”، الثلاثاء 26 تشرين الأول، أن بلاده …

اترك تعليقاً