فرنسا تتجه لسحب بساطها السياسي من لبنان

شام تايمز – متابعة

كشفت صحيفة “الشرق الأوسط ” السعودية، أن زيارة الوفد الرسمي الفرنسي المرتقبة إلى لبنان قد تكون لها نتائج سلبية على الوضع العام، نتيجة الخطوة الفرنسية المتمثلة بحصر اللقاءات مع شخصيات محددة.

وأوضحت الصحيفة نقلاً عن مصادر سياسية في تقريرٍ نشرته، الاثنين 3 أيار، أن لقاءات ​وزير الخارجية​ الفرنسية “​جان إيف لودريان”​ بكل من ​رئيس الجمهورية​ ​”ميشال عون”​ ورئيس ​مجلس النواب “​نبيه بري​”، قوبلت باستغراب وأحدثت صدمة سلبية بغياب أي تفسير فرنسي، لتبرير استثناء أبرز المكونات السياسية من هذه اللقاءات.

واعتبرت الصحيفة أن هذه الخطوة تتعارض مع الاندفاع الفرنسي الضاغط لتذليل العقبات التي تؤخر تشكيل الحكومة، إضافةً إلى أنها تنم عن إصرار فرنسي على المساواة بين من يسهل تشكيلها، وبين من يرفع شروطه التي لا تزال تعيق ولادتها، مشيرةً إلى تخوّف من أن تكون باريس تتحضر للانسحاب تدريجياً من الملف اللبناني.

ودعت فرنسا مراراً المسؤولين اللبنانيين، للإسراع في تشكيل حكومة جديدة لإخراج البلاد من أزمتها، ولتطبيق الإصلاحات اللازمة، وذلك في إطار مبادرة تشمل تشكيل حكومة وإصلاح البنك المركزي والنظام المصرفي في لبنان، فيما لم يتم تنفيذ أي من هذه الخطوات حتى اليوم.

شاهد أيضاً

هل يمكن للكيان شن حرب برية على قطاع غزة؟

شام تايمز – متابعة أشاع الكيان المحتل معلومات عن بدء عملية عسكرية برية في قطاع …

اترك تعليقاً