الانتخابات الرئاسية السورية “شهادة وفاة” للمشروع الصهيوأمريكي

شام تايمز – هزار سليمان

تواصل عجلة الانتخابات الرئاسية في سورية تقدمها خلال شهر أيار من عام 2021، بانتظار الإعلان الرسمي عن أسماء المرشحين من قبل المحكمة الدستورية العليا، علماً أنها الانتخابات الثانية بعد تبني دستور 2012.

المحلل السياسي المصري “محمد سيد أحمد” أكد لـ “شام تايمز” أن الانتخابات الرئاسية السورية تعتبر أحد أهم الخطوات التي ستجري في موعدها، وتأتي أهميتها في ظل الظروف الصعبة والعقوبات الاقتصادية، إضافةً لمحاولات الضغط على الداخل السوري للتقليل من شعبية الرئيس “بشار الأسد”.

وأضاف “أحمد” أن الدول التي تتحدث عن عدم شرعية الانتخابات هي دول العدوان، معتبراً أنه من الطبيعي أن تتخذ هذا الموقف، مشيراً إلى أنه في الانتخابات السابقة عام 2014 كانت الأوضاع أصعب من الآن.

ورأى المحلل السياسي أن المسألة ستكون أسهل وأيسر هذه المرة، وسيثبت الشعب السوري أنه على قدر المسؤولية، وسينتخب الرئيس “بشار الأسد” لمواصلة دحر الإرهاب والاحتلالين التركي والأمريكي.

بدوره المحلل السياسي العراقي “حسن موسوي” أكد لـ “شام تايمز” أن أهمية سير العملية الانتخابية في هذه المرحلة تأتي بعد المشروع الصهيوأمريكي على سورية، وبالتالي فهو رد على هذا المشروع وإصدار شهادة وفاة له.

واعتبر “موسوي” أن الانتخابات نهضة لسورية تعكس إرادة الشعب السوري التي قاومت المشاريع الإرهابية، إضافةً إلى أنها رد عملي على تقسيم سورية، مشيراً إلى أنها دلالة واضحة أن سورية باقية والمشروع التكفيري هُزم وإرادة المقاومة والتحدي لا يمكن أن تنتهي.

وفيما يخص ما يروج له الغرب عن عدم شرعية الانتخابات بيّن “موسوي” أنه بالنسبة للغرب ما لم تكن له يد في انتخابات أي بلد فهي بالنسبة له غير شرعية، لأن الانتخابات التي تأتي بالعملاء هي الشرعية بالنسبة لهم.

يذكر أن مجلس الشعب أعلن الأحد 18 نيسان، فتح الباب أمام الراغبين بالترشح لانتخابات رئاسة الجمهورية العربية السورية، بحسب ما هو مقرر دستورياً، إذ عقد جلسته الأولى من الدورة الاستثنائية والتي من خلالها فتح رئيس المجلس باب الترشح وحدد المدة الزمنية لتقديم الطلبات وهي 10 أيام، إضافة إلى تحديد يوم الانتخاب في الداخل والخارج.

وحدد رئيس مجلس الشعب، موعد الانتخابات، في 20 أيار المقبل بالنسبة للسوريين المقيمين خارج سورية، و26 أيار بالنسبة للمقيمين داخل البلاد.

ووصل صندوق التأييدات الخطية التي منحها أعضاء مجلس الشعب للمرشحين والبالغ عددهم 51 مرشح لمنصب رئيس الجمهورية إلى المحكمة الدستورية العليا تمهيداً للإعلان عن أسماء المرشحين الرسميين الذين سيخوضون الانتخابات.

شاهد أيضاً

المرشح الرئاسي “محمود مرعي”: أنا معارض أبّاً عن جد ومعتقل سياسي لخمس سنوات!

شام تايمز – متابعة أكد المرشح لانتخابات رئاسة الجمهورية “محمود أحمد مرعي”، أنه مرشح باسم …

اترك تعليقاً