صورة توضيحية من الإنترنت

توقيف مغربية تمتهن التسول بإنتحال شخصية مواطنة سورية

شام تايمز – متابعة 

ابتكرت إحدى المتسولات في المغرب، طريقة لكسب تعاطف المحسنين، لا سيما خلال شهر رمضان، فقد ادعت المتسولة أنها من النساء النازحات من سورية، اللواتي ينتشرن عند مساجد وشوارع بعض المدن الكبرى لاستجداء الصدقات، وحملت معها وثيقة هوية سورية في اسم غيرها.

وحملت المتسولة، معها رضيعاً للإمعان في التدليس واستدرار الإحسان، لكن تبيّن أن ذلك الرضيع لم يكن سوى دمية، بعدما سقطت المتسولة في قبضة شرطة مدينة “الدار البيضاء”، واتضح عقب تشخيص هويتها أنها مواطنة مغربية، وأنها تصطحب معها الدمية للتحايل على المارة وأصحاب السيارات.

وقد مكّنت إجراءات التفتيش من العثور بحوزة المشتبه فيها على نسخ من وثائق تعريفية أجنبية في اسم الغير، ودمية على شكل رضيع، ومبلغ مالي يشتبه في كونه من عائدات التسول، وجرى وضع المتسولة المحتالة رهن الاعتقال الاحتياطي، في إطار البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة.

 

شاهد أيضاً

الاحتلال وميليشياته ينتقمون من “مركدة”

شام تايمز – متابعة أكدت مصادر محلية وعشائرية، أن المسلحين الموالين للجيش الأمريكي من ميليشيا …

اترك تعليقاً