دعم عراقي لعودة سورية للجامعة العربية

شام تايمز – متابعة 

أكد رئيس مجلس الوزراء العراقي، “مصطفى الكاظمي”، السبت، أنه يدعم عودة سورية إلى الجامعة العربية.

وجاء كلام المسؤول العراقي، خلال استقباله، السبت، الأمين العام للجامعة العربية، “أحمد أبو الغيط”، والوفد المرافق له، وجرى خلال اللقاء بحث آخر التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية ومختلف القضايا العربية الراهنة، بحسب بيان الحكومة العراقية.

وأشار “الكاظمي” إلى أن العراق يدعم مبادرات إنهاء الصراع في اليمن، ودعم لبنان لتجاوز ظروفه الصعبة، كذلك يؤيد عودة سورية إلى الجامعة العربية وتشجيع الحوار الداخلي فيها، موضحاً أن أمام الجامعة العربية، دوراً مهما تضطلع به في تعزيز التقارب البنّاء وتجاوز الخلافات، كما شدد على أن القضية الفلسطينية ينبغي أن تبقى في أعلى سلم الأولويات.

من جهته، طالب وزير الخارجية العراقي “فؤاد حسين”، الدول المؤثرة في الشأن السوري، إيجاد آليات حوار في ما بينها، لتحقيق الاستقرار في سورية.

وقال الوزير العراقي، إنه بحث مع “أبو الغيط” العلاقات العربية بصورة عامة مع دول الجوار، بينها تركيا وإيران، مضيفاً: “تم مناقشة بعض القضايا المتعلقة بعمل جامعة الدول العربية، وجزء من نقاشنا كان الوضع في سورية”.

واعتبر “حسين” أن الوضع غير المستقر في سورية يؤثر سلباً على الوضع العراقي، لذا من الضروري العمل معاً لإيجاد سبل لكيفية بناء آليات الحوار مع مختلف الدول التي لها تأثير في الوضع السوري.

بدوره، قال “أبو الغيط”: “نتابع وبدقة الأداء العراقي الإقليمي، نعد بأن تكون جامعة الدول العربية تحت إمرة العراق دائما بأي مطلب”.

وفي وقت سابق، قال أمين عام جامعة الدول العربية “أحمد أبو الغيط”: “لا ينبغي أبداً أن يكون العرب بعيدين عن الحل، لأن سورية دولة عربية، وليس في مقدورِ أي طرفٍ كان أن ينزع عنها عروبتها أو هويتها الأصيلة”.

وجاء كلام “أبو الغيط” بعد دعوات سعودية إماراتية، لعودة سورية إلى الحضن العربي، وممارسة دورها بالقضايا العربية.

 

 

شاهد أيضاً

في يومها السادس.. صورايخ المقاومة تنشر الرعب داخل الاحتلال

شام تايمز – متابعة يواصل الاحتلال الإسرائيلي اعتداءته على الأراضي الفلسطينية،  مجدداً قصفه لإهداف مدنية …

اترك تعليقاً