عروض ألمانية لإعادة إعمار “مرفأ بيروت”

شام تايمز – متابعة 

عرضت شركات ألمانية، الجمعة، خططاً تقدر بمليارات الدولارات، بهدف إعادة إعمار “مرفأ بيروت” والأحياء المتاخمة له، والتي دمرها انفجار هائل العام الماضي.

وقال رئيس مجلس الأعمال”اللبناني-الألماني” “الياس أسود”، خلال مؤتمر صحافي، عقد بحضور الشركات الألمانية، إن المشروع المقترح لإعادة إعمار “مرفأ بيروت” ينطوي على ثلاثة أولويات، انطلاقاً من موقع المرفأ وأهميته لجهة حركة الاستيراد والتصدير إلى لبنان ومنه، مشدداً على ضرورة أن يستعيد المرفأ مكانته كبوابة رئيسية بين أوروبا والمشرق​​​.

وأشار “أسود” إلى أن المشروع المقترح يتضمن اعادة تأهيل المرفأ بما يشمل ادخال العناصر التكنولوجية الضرورية لرفع قدرته، وإعادة تصميم العمل البحري التقليدية على أسس عصرية، حيث يمكن للأتمتة أن تسرع دورة العمل في المرفأ سواء لجهة النقل والتخزين والمعاملات الإدارية ذات الصلة.

من جهته، قال محافظ بيروت “مروان عبود”: “كنا نظن أن المستقبل أغلق أمامنا في العاصمة بيروت، إلا أن البعض أتى وقال أننا نستحق أن نعيش، وقالوا لنا أن ألمانيا و أوروبا مستعدة للتعاون معنا، وبيروت هي لؤلؤة الشرق بالنسبة لنا والأوروبيين الذين لا يحبون أن يقيموا شيئا في الشرق الأوسط الا من خلال بيروت”.

بدوره، أشار المدير العام لشركة “هامبورغ بورت” للاستشارات، “سهيل ماهيني”إلى أن “الخطوة القادمة هي من الجانب اللبناني”، مضيفاً أن هناك حاجة لوجود “مستوى من الحوكمة يسهل تمويل المشروعات” حتى يتم تنفيذها.

وكان الوفد الألماني أجرى خلال اليومين الماضيين، لقاءات مع المسؤولين اللبنانيين، ومع ذلك، لا يبدو أن الخطط المقترحة ستكون قريبة، بالنظر الى الجمود السياسي السائد في لبنان.

وأودى انفجار “مرفأ بيروت” بحياة 200 شخص على الأقل، وأصاب الآلاف، ودمر أحياء بأكملها، مما دفع البلاد إلى أسوأ الأزمات الاقتصادية والسياسية التي تشهدها منذ الحرب الأهلية بين عامي 1975 و1990.

وتضغط دول غربية، على السياسيين اللبنانيين، للموافقة على تشكيل حكومة جديدة تضطلع بمهمة إصلاح الماليات العامة واستئصال الفساد.

 

شاهد أيضاً

شكوك حول حالة “بايدن” النفسية والبدنية

شام تايمز – متابعة أبدى أكثر من ١٢٠ جنرال أمريكي، الخميس، شكوكاً حول حالة الرئيس …

اترك تعليقاً