انتقادات أممية للدنمارك بسبب اللاجئين السوريين

شام تايمز – متابعة 

أعربت “المفوضية العليا لشؤون اللاجئين” التابعة للأمم المتحدة، عن “قلقها” حيال قرار سابق للدنمارك، بحرمان “لاجئين سوريين” من تصاريح إقامة لاعتبار الوضع “آمناً” في دمشق، على الرغم من تعليق عمليات الترحيل في الآونة الراهنة في ظل غياب الروابط بين الحكومة الدنماركية والحكومة السورية.

وقالت المفوضية، في بيان صدر في نيويورك مؤخرا: “لا تعتبر المفوضية التحسينات الأمنية الأخيرة في أجزاء من سورية جوهرية بما فيه الكفاية، ومستقرة أو دائمة لتبرير إنهاء الحماية الدولية لأي مجموعة من اللاجئين”، مضيفةً: “نواصل الدعوة لحماية اللاجئين السوريين ونطالب بعدم إعادتهم قسراً إلى أي مكان في سورية، بغض النظر عمن يسيطر على المنطقة المعنية”.

وفي وقت سابق من العام الماضي، أعادت السلطات في الدنمارك، النظر في كل ملف من ملفات 461 سورياً من العاصمة السورية، على اعتبار أن “الوضع الراهن في دمشق لم يعد من شأنه تبرير منح تصريح إقامة أو تمديده”، بحسب تعبيرها، وهذا أول قرار من نوعه لدولة في الاتحاد الأوروبي.

وبحسب أحدث تقرير متوفر لوكالة الهجرة الدنماركية، يعود تاريخه إلى 2021،  فقد حرم 94 سورياً من التصاريح عام 2020، من أصل 273 حالة تمت دراستها بشكل فردي، وقد وضع بعضهم في مراكز احتجاز للمهاجرين.

وأوضحت مصادر مطلعة، أنه ومن الناحية القانونية، تمنح هذه التصاريح بلا حدود زمنية في حالة “وجود وضع بالغ الخطورة في البلد الأم، يتسم بالعنف التعسفي والاعتداءات على المدنيين”، ولكن يمكن إبطالها بحكم الأمر الواقع حينما لا يتم الحكم على الوضع على ذاك النحو.

 

شاهد أيضاً

في يومها السادس.. صورايخ المقاومة تنشر الرعب داخل الاحتلال

شام تايمز – متابعة يواصل الاحتلال الإسرائيلي اعتداءته على الأراضي الفلسطينية،  مجدداً قصفه لإهداف مدنية …

اترك تعليقاً