السعودية تضع كرة حل الأزمة السورية بملعب الأمم المتحدة

شام تايمز – متابعة 

أوضح وزير الخارجية السعودي “فيصل بن فرحان”، أن بلاده تأمل أن تتخذ الحكومة السورية، ما سماها “خطوات مناسبة لإيجاد حل سياسي”، مشيراً إلى أن هذا هو السبيل الوحيد للتقدم في سورية، بحسب تعبيره.

وخلال مقابلة مع شبكة “سي ان ان” الأميركية، قال “بن فرحان” إن هناك عملية ترعاها الأمم المتحدة، بحيث تنخرط ما تسمى “المعارضة” مع الحكومة السورية، مضيفاً أن السعودية تدعم هذه العملية.

وفي وقت سابق، قال الوزير السعودي في مؤتمر صحفي مع نظير الروسي “سيرغي لافروف”، إن سورية بحاجة إلى العودة للحضن العربي والتمتع بالاستقرار والأمن، مضيفاً: “نحن متفقون مع أصدقائنا الروس على أهمية إيجاد مسار سياسي، يؤدي إلى التسوية والاستقرار في سورية”.

وفي 10 آذار الماضي، دعت السعودية لعودة سورية إلى محيطها العربي، بالتزامن مع زيارة وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” للرياض،  دعوة اعتبرها مراقبون، بأنها  مؤشرٌ إلى أن المنطقة قد تكون مقبلة على تغييرات كبيرة.

إلى ذلك، شهد العام المنصرم، تحركات مكثفة، كان أبرزها عقد “الرياض” في 27 تشرين الثاني، اجتماعاً تشاورياً مع الإمارات ومصر والأردن، على مستوى كبار المسؤولين في وزارات الخارجية، لبحث تطورات الأزمة السورية المستمرة منذ عام 2011، كما سمحت “الرياض” بمرور شاحنات البضائع السورية عبر أراضيها بعد فتح معبر “نصيب” الحدودي  بين الإردن وسورية.

وتعتبر السعودية، فاعلاً أساسياً في الحرب على سورية، فهي تمارس تأثيراً قوياً على بعض الفصائل المسلحة في سورية، في وقتٍ تسعى جاهدة لتقويض أي دور إيراني فيها.

 

 

شاهد أيضاً

وزير تركي سابق يحذر من التدخل في الخلاف بين روسيا وأوكرانيا

شام تايمز – متابعة شدد وزير الخارجية التركي الأسبق، “ياشار ياكيش”، على عدم اقحام “أنقرة” …

اترك تعليقاً