فوز صعب لـ “السيتي” على دورتموند في ذهاب ربع نهائي دوري الأبطال

اقتنص فريق مانشستر سيتي الإنجليزي فوزا مثيرا من ضيفه بوروسيا دورتموند الألماني 2 /1 أمس الثلاثاء في ذهاب دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا.
وانتهى الشوط الأول بتقدم سيتي بهدف حمل توقيع صانع اللعب البلجيكي كيفين دي بروين في الدقيقة 19.
وقبل ست دقائق من النهاية أدرك القائد ماركو ريوس التعادل لدورتموند، لكن فيل فودين خطف هدف الفوز لسيتي في الدقيقة الأخيرة للمباراة.
ومرت الدقائق الأولى دون أية خطورة على المرميين ثم جاءت أول هجمة في المباراة مع حلول الدقيقة الثامنة عندما سدد جود بيلينغام من داخل منطقة الجزاء لكن إيديرسون حارس مانشستر سيتي وقف له بالمرصاد.
وجاءت الدقيقة 19 لتشهد هدف السبق لسيتي بواسطة دي بروين بعد هجمة مرتدة سريعة انتهت عند رياض محرز ليمرر كرة متقنة تعامل معها النجم البلجيكي بشكل رائع قبل أن يسدد الكرة على يمين الحارس مارفن هيتز.
واحتسب الحكم ضربة جزاء لصالح مانشستر سيتي في الدقيقة 30 بعد عرقلة إيمري تشان لرودريجو هيرنانديز ، لكنه تراجع عن قراره بعد العودة لتقنية الفيديو (فار).
ولم يحدث أي جديد في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول، الذي انتهى بتقدم سيتي بهدف دون رد.
وبعد مضي ثلاث دقائق من بداية الشوط الثاني أهدر النرويجي الشاب إيرلينج هالاند فرصة ذهبية لدورتموند بعدما تلقى تمريرة ذكية من محمود داوود وضعته في مواجهة مرمى مانشستر تماما، لكن إيديرسون أنقذ مرماه من هدف محقق.
وفرض دورتموند سيطرته على أول ربع ساعة من الشوط الثاني وكان بمقدوره أن يدرك التعادل لكن تسديدة جود بيلينجام ضلت طريقها للشباك.
وضاعت فرصة مؤكدة لسيتي في الدقيقة 65 عندما تصدى مارفن هيتز ببراعة لتسديدة قوية نفذها فيل فودين.
وقبل ست دقائق من النهاية أدرك القائد ماركو ريوس التعادل لدورتموند بعد تمريرة رائعة من هالاند داخل منطقة الجزاء ليسدد ريوس كرة قوية على يسار الحارس إيديرسون.
لكن فيليب فودين خطف هدف الفوز لسيتي في الدقيقة الأخيرة للمباراة بعدما تلقى تمريرة من إلكاي جوندوغان ليسدد بكل سهولة في الشباك، حيث لجأ الحكم إلى تقنية فار قبل أن يقر بصحة الهدف.

شاهد أيضاً

برشلونة X ريال مدريد: “الكلاسيكو” الأصعب منذ سنوات

تتجه الأنظار اليوم السبت إلى “كلاسيكو” بطعم مباراة نهائية والأبرز منذ أعوام عدة في الدوري …

اترك تعليقاً