عقوبات أميركية تطال مؤسسة عسكرية للنظام التركي

شام تايمز – متابعة 

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية، عن قرارها فرض عقوبات على “هيئة الصناعات الدفاعية” التابعة للنظام التركي “SSB”، بسبب صفقات دفاعية بين “أنقرة” و”موسكو” واختبارها منظومة صواريخ “S400” الروسية.

ولفت وزير الخارجية الأميركي “أنتوني بلينكن” إلى أن الهيئة “أجرت صفقة كبيرة” مع الجانب الروسي منذ عدة سنوات.

وحدد “بلينكن” العقوبات التي يجب فرضها بموجب قانون “كاتسا”، ضد الهيئة التركية ورئيسها إسماعيل دمير وثلاثة قادة آخرين.

وبحسب توصية منشورة في السجل الفيدرالي للولايات المتحدة، يحظر على المواطنين الأميركيين التعامل مع الأتراك الخاضعين للعقوبات، وسيتم تجميد أصول الأشخاص المدرجين في القائمة في الولايات المتحدة، كما أن السلطات الأميركية لن تصدر تأشيرات دخول لهم إلى أراضيها.

وسيتم فرض حظر على تصدير المنتجات الأميركية إلى الهيئة التركية المعاقبة، إضافة إلى حظر إمدادها بقروض بأكثر من 10 ملايين دولار.

وفي وقت سابق، فرضت “واشنطن”، عقوبات على “أنقرة” استهدفت أكبر هيئة لتطوير الصناعات الدفاعية التركية ورئيسها “إسماعيل دمير” و3 موظفين.

وقالت وزارة الخزانة الأميركية، إن العقوبات فرضت بموجب “قانون كاتسا”، وهو قانون مكافحة خصوم أميركا.

 

شاهد أيضاً

وزير تركي سابق يحذر من التدخل في الخلاف بين روسيا وأوكرانيا

شام تايمز – متابعة شدد وزير الخارجية التركي الأسبق، “ياشار ياكيش”، على عدم اقحام “أنقرة” …

اترك تعليقاً