ثورة الثامن من آذار إعادة هيكلة الفرد وإعمار الوطن

شام تايمز – متابعة

انطلقت ثورة الثامن من آذار بقيادة حزب البعث العربي الاشتراكي عام 1963 والتي أضافت قيمة عظيمة إلى حياة الفرد السوري بإسهامها في إعمار الوطن والإنسان.

وحرّرت المجتمع السوري من القيود البالية كالتخلف والجهل والمرض وقيود الاستعمار، وشكلت ولا تزال منعطفاً هاماً في تطوّر سورية ونداء حضارتها.

وأسست ثورة آذار المجيدة لمرحلة متقدمة في سورية، انتعشت خلالها كل قطاعات الحياة تطوراً وتقدماً، وأحدثت نقلة مهمة في تاريخ سورية الحديث السياسي والاقتصادي والاجتماعي وجعلت سورية دولة فاعلة قادرة على النهوض بمتطلبات شعبها، والتصدي للتحديات والأطماع الخارجية.

شاهد أيضاً

متحور كورونا الإفريقي “أوميكرون” يثير الذعر عالمياً

شام تايمز – متابعة  أثار المتحور الجديد لفيروس كورونا المعروف بـ”أوميكرون” والذي اكتُشف مؤخراً في …

اترك تعليقاً