“بنت أبوها” أول كابتن سورية تحلّق في سماء كندا

شام تايمز- متابعة

دخلت فضاء الطيران في أول رحلة فردية لها في 28 من تموز 2018، بعد أن حصلت على رخصة طيار بعد أشهر من العام نفسه، السورية “نور الأتيم” البالغة من العمر 25 عاماً، التي حققت حلمها في كندا، حيث أصبحت كابتن طائرة مثل والدها.

ووصفت “الأتيم” أن تحقيق هذا الحلم بمثابة هدية من والدها “سعيد” الذي فقدته، وهي بعمر الـ 5 سنوات، علماً أنه سبق وقاد 727 طائرة على متن الخطوط الجوية السورية.

ولفتت “الأتيم” أنها بدأت دراستها الجامعية بهندسة العمارة في لبنان، واضطرت بعدها لتترك الجامعة مؤقتاً عام 2015، لتتجه إلى العمل بهدف توفير دخلها اليومي، وبعدها بعامين، انتقلت لتعيش في مقاطعة “كيبيك جنوب مونتريال في كندا”.

جدير بالذكر أن نور تعمل حالياً مدربة طيران في مطار “مونتريال” الدولي، وتسعى إلى تحقيق هدفها النهائي بوظيفة كابتن على الخطوط الجوية، ومواصلة إرث والدها وجدها، فضلاً عن أنها قادت عدة طائرات منها “Cessna 152″، “|Cessna172″، “Piper Seneca”.

وفي عام 1998 قادت أول امرأة سورية طائرة ركاب من مطار دمشق الدولي إلى مطار القاهرة، الأمر الذي أثار حالة من الفرح في سورية بدخول النساء إلى مجال الطيران كقائدات للطيارات، “وداد شجاع” هي ابنة الكابتن السوري “عدنان شجاع”.

أما على مستوى الوطن العربي فهناك الكثير من التجارب لنساء عربيات في قيادة الطائرات المدنية، فإن الكابتن المصرية “حسناء تيمور” من أولى النساء العربيات اللواتي عملن في مجال قيادة الطائرات، إذ بدأت هذا العمل عام 1995، والتحقت بها عدد من السيدات المصريات.

شاهد أيضاً

الصين تدعو أمريكا للتوقف عن تقويض الاستقرار الاستراتيجي العالمي

شام تايمز – متابعة دعت الخارجية الصينية الولايات المتحدة الأمريكية إلى التوقف عن تقويض الاستقرار …

اترك تعليقاً